محتويات

ما التقنية التي تساعد عالم الآثار على رؤية مكان مطمور قبل استكشافه

ما هي التكنولوجيا التي تساعد عالم الآثار على رؤية مكان مدفون قبل استكشافه ، كما هو الحال مع التطور في المجتمع في الفترة الأخيرة ، فقد ساعدت في ظهور العديد من التقنيات الهامة التي تستخدم في العديد من المجالات ، مثل الطب والهندسة ، التنقيب عن الآثار ، والتصنيع ، وغيرها الكثير ، من بينها تلك التقنيات التي بلغ عددها الملايين من تقنيات هذه التكنولوجيا.

ما هي التكنولوجيا التي تساعد عالم الآثار على رؤية مكان مدفون قبل استكشافه

علم الآثار هي التكنولوجيا التي تساعد عالم الآثار على رؤية مكان مدفون قبل استكشافه. الرادار هو نظام يستخدم للتعرف على العديد من الأشياء المتعلقة بالأشياء الثابتة مثل الآثار والمعادن ، والأشياء المتحركة مثل السفن والسيارات والطائرات وظروف الطقس والمركبات مثل تحديد اتجاه السرعة والارتفاع والتضاريس . الموجات الكهرومغناطيسية فيه كعامل رئيسي في آلية العمل.

يعمل الرادار عن طريق جهاز يصدر موجات راديوية يقوم بدوره بتحديد الهدف بطريقة احترافية ، وذلك من خلال عكس تلك الموجات عن الهدف ، وتكون الموجات التي تعود إلى المستقبل في أغلب الأحيان ضعيفة ، فيقوم المستقبل بتضخيمها. تلك الموجات بشكل كبير وهذا يسبب في الكشف عن موجات الرادار من موجات أخرى مثل الموجات الصوتية والموجات الضوئية وغيرها.

يستخدم الرادار في العديد من المجالات ، مثل الأرصاد الجوية ، من أجل تحديد موعد هطول الأمطار ، أو لمعرفة حالة الطقس في الفترة المقبلة ، كما تستخدمه الشرطة ، من أجل الكشف عن سرعة السيارات الزائدة عن المعتاد ، ويستخدمه الجيش في الميدان. في المجال العسكري ، يعد المجال الذي يستخدم فيه الرادار من أهم المجالات التي يستخدم فيها.

انظر أيضًا: الأدلة والآثار القديمة مصادر

تاريخ اكتشاف الرادار “كاشف”

كريستيان هولماير هو العالم الألماني الشهير الذي كان أول من استخدم موجات الراديو ليتمكن من الكشف عن وجود جسم معدني من مسافة بعيدة ، من خلال استكشاف وجود سفينة في الضباب ، ولكن دون التمكن من تحديد مدى وجودها. البعد عن الجهاز المتخصص في تحديد وجوده ، وكان ذلك في بداية القرن العشرين وتحديداً عام 1904 م ، وأول من وضع الأسس المرتبطة بمستوى الطاقة والأمواج كان العالم نيكولا تيسلا ، وكان ذلك في عام 1917 ، وكان ذلك قبل الحرب العالمية الثانية ، في أغسطس ، وكان ذلك الرادار بدائيًا للغاية.

أما بالنسبة للرادار أحادي النبضة ، فقد تم تصنيعه بواسطة Emilie Girardeau في بداية القرن العشرين ، وتحديداً في عام 1934 ، صنع أولاً في الولايات المتحدة ، ثم ألمانيا ، وأخيراً في فرنسا ، واستخدمت حسابات وحسابات Tesla الأساسية ، وظهر الرادار الكامل في بريطانيا عام 1935 واستُخدم كأول مهاجم مبكر للطيور في الحروب.

أنواع الرادارات

هناك العديد من أنواع الرادارات المختلفة المتوفرة حول العالم ، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

  • رادار ميليمتر
  • عبر الأفق (OTH) R. رادار
  • Bistation Bistation الرادار
  • رادار هوائي المصفوفة.

في النهاية عرفنا ما هي التكنولوجيا التي تساعد عالم الآثار في رؤية مكان مدفون قبل استكشافه ، حيث أن الدردار هي التقنية التي تساعد عالم الآثار في رؤية مكان مدفون قبل استكشافه ، والرادار هو نظام يستخدم في التعرف على العديد من الأشياء المتعلقة بالأشياء الثابتة مثل الآثار والمعادن والهواتف المحمولة مثل السفن والسيارات والطائرات ،

السابق
اسعار الاستقدام من الفلبين 2021
التالي
ذهب الطالب الى المدرسه الاسم المجرور

اترك تعليقاً